العمل في تركيا و أفضل الإستراتجيات لإيجاده

بواسطة Hi Power

بشكل عام، يوجد طريقتان تمكنان الأجنبي من العمل في تركيا. إما أن يعمل لدى شركة تركية و إما أن يؤسس شركته الخاصة في تركيا. في هذه المقالة سأناقش بشكل أساسي الخيار الأول و هو العمل في تركيا كموظف لدى إحدى الشركات التركية.

لماذا أستبعد تأسيس شركة في تركيا؟

يحلم الجميع بأن يؤسس عمله الخاص و يتمتع بالإستقلالية. لكن تأسيس شركة في تركيا يتطلب إستثمار الكثير من الأموال. فلكي تحصل على تصريح العمل في تركيا بهذه الطريقة، لا يمكن أن يقل رأس مال الشركة عن 100,000 ليرة تركية. كما ينبغي أن لا تقل حصة ملكيتك في الشركة عن 40%. إذا لابد من إستثمار 40,000 ليرة على الأقل.

طبعاً توجد إعتبارات أخرى مثل إيجاد شركاء ثقات في حالة عدم توفر لديك 100,000 ليرة. كما يجب عمل دراسة جدوى كي لا تضيع أموالك بلا جدوى سوى الحصول على تصريح العمل.

من أجل ذلك، أعتقد أن هذه فكرة غير مناسبة لمعظم القراء، خاصةً حديثي التخرج و صغار السن.

إذا ننتقل لخطة ب

البديل لتأسيس شركة في تركيا هو العمل لدى شركة في تركيا. و هذه الفكرة هي جوهر هذا المقال لأنها تخدم الغالبية العظمى من راغبي الإقامة و العمل في تركيا.

الأخبار الجيدة بشأن العمل في تركيا

الخبر الجيد هو أن سوق العمل التركي ليس لديه مشاكل مع العمل في تركيا للأجانب من حيث المبدأ. فتركيا هي سوق عمل كبير يحتاج للكثير من الكفاءات لتلبية إحتياجاته. كما أن هناك إجراءات واضحة و قانونية لتوظيف الأجانب في تركيا. هذا على مستوى سوق العمل و اللوائح الحكومية.

على مستوى أصحاب العمل من الأفراد، يعتبر توظيف أجنبي أقل إستحباباً من توظيف تركي. لكن يرحب الكثير من أصحاب العمل بتوظيف الأجانب، إذا كان الأجنبي قادر على القيام بالعمل بشكل أفضل من نظيره التركي أو إذا كان الأجنبي على إستعداد للعمل مقابل راتب أقل.

الأخبار السيئة بشأن العمل في تركيا

صدق أو لا تصدق، تعتبر اللغة التركية هي العقبة الأكبر أمام الأجانب الراغبين في العمل في تركيا. ليست اللوئح هي العقبة الأكبر و ليست اللغة الإنجليزية هي المشكلة، بل يكمن التحدي في اللغة التركية.

كيف تضع إستراتيجية لإيجاد العمل في تركيا؟

في الجزء القادم من المقالة سأشارك معك بعض الأفكار التي من شأنها أن تساعدك كثيراً للعثور على العمل في تركيا.

1. إستهدف الوظائف التي تتطلب الإنجليزية بدلاً من التركية

صحيح أن اللغة التركية مفيدة جداً لراغبي العمل في تركيا، إلا أنه في كل العالم تقريباً توجد وظائف و شركات تستخدم الإنجليزية بشكل أساسي في العمل اليومي. تركيا ليست إستثناء من هذه القاعدة. فهناك وظائف في تركيا تشترط إجادة الإنجليزية على المتقدمين. توجد في تركيا شركات عالمية و توجد وظائف في شركات تركية لكن العمل يقتضي إستخدام الإنجليزية.

نسبة كبيرة من هذه الوظائف هي وظائف مكتبية أو ما يسمى بوظائف الياقة البيضاء و التي لا تتطلب مهارات يدوية و لكن تتطلب مهارات إدارية أو تحليلية.

هذا موقع متخصص في الوظائف التي تتطلب إجادة اللغة الإنجليزية في إسطنبول
و هذا موقع متخصص في الوظائف التي تتطلب إجادة اللغة الإنجليزية في أنقرة

2. تعلم اللغة التركية

إتفق الجميع من الشرق و الغرب على أن اللغة التركية في غاية الأهمية لمن يبحث عن العمل في تركيا. فتركيا، مثل الصين، من البلاد التي تستخدم لغاتها الأم في كل شيء و لا تعتمد على اللغة الإنجليزية في العمل أو غيره.

و قد أجمع الكثير من الأجانب على أن إيجاد العمل في تركيا سهل لمن يتحدث التركية و صعب جداً على من لا يتحدث التركية.

3. أتقن أحد المهارات

كتبت في السابق مقالات عن العمل في عدة دول و العنصر المشترك بين أسواق العمل في معظم دول العالم هو أهمية الإلمام بمهارة من المهارات.

فكما هو الحال في ماليزيا و سنغافورة، تزداد جداً فرص حصولك على العمل في تركيا إذا كان لديك أحد المهارات. يوجد كم لا نهائي من المهارات، لكن أكتفي بذكر بعض الأمثلة مثل البرمجة، تصميم المواقع الإلكترونية، تصميم الجرافيكس، الترجمة، الطبخ، إلى آخره.

4. أبدأ بعمل بسيط أو يدوي

ذكرنا في السابق أهمية اللغة التركية و ضرورة تعلمها، لكن قد لا يصعب على البعض تعلم اللغة التركية في بلدانهم. لذلك يمكن لهؤلاء الإلتحاق بعمل بسيط في تركيا و تعلم اللغة التركية أثناء إقامتهم هناك.

هذا ينطبق أيضاً على خريجي الجامعات الراغبين في العمل في تركيا في مجال تخصصاتهم مثل الهندسة و إدارة الأعمال. قد يصعب الإلتحاق بهذه الأعمال المتخصصة لمن لا يتحدث التركية. أيضاً بعض الشهادات الجامعية تتطلب المعادلة في تركيا قبل أن يعترف بها كمصوغ للعمل. في ظل هذه الظروف، يمكن أن يعمل الشاب في غير تخصصه و في نفس الوقت يقوم بتعلم التركية و معادلة شهادته.

يمكنك إستخدام هذا الموقع و الذي يخاطب العرب بالتحديد. ستجد على الموقع وظائف في قطاعات السياحة، الغزل والنسيج، البرمجيات، الرعاية الصحية و غير ذلك.

في الختام

كل فكرة من الأفكار السابقة يمكن أن تساعدك في رحلة البحث عن العمل في تركيا. و بالطبع إذا قمت بدمج جميع هذه الأفكار معاً، ستزداد فرصك جداً في سوق العمل التركي.

إليك أيضاً هذا الفيديو الذي تم تسجيله بواسطة أحد الأخوة العاملين في تركيا.

مواضيع مشابهة

1 تعليق

احمد على 25 أكتوبر 2018 - 12:10 مساءً

طب انا عاوز اسافر تركيا بس اعمل هناك كيف أذهب بدون فيزة سياحة

رد

إترك تعليق