العمل في اذربيجان و نبذة عن المعيشة هناك

العمل في اذربيجان ليس بفكرة سيئة، خاصةً، عند الأخذ في الإعتبار السرعة الكبيرة التي نما بها الإقتصاد الأذربيجاني في السنوات الأخيرة. فالإقتصاد الأذربيجاني يعد واحد من أسرع الإقتصادات نمواً في العالم. يرجع ذلك بنسبة كبيرة إلى إحتياطيات النفط و الغاز الكبيرة في أذربيجان. و رغم أن فكرة العمل في اذربيجان ليست رائجة بعد بين أوساط الأجانب، إلا أن قطاع الطاقة الأذربيجاني شهد تدفق كبير للأجانب الراغبين في العمل في اذربيجان.

العمل في اذربيجان ساقية صافية

سوق العمل في اذربيجان

أكثر الطرق شيوعاً للبحث عن العمل في اذربيجان هي بإستخدام الإنترنت. و سوف أضع روابط لبعض أفضل مواقع التوظيف في أذربيجان قبل نهاية المقالة.

العاصمة، باكو، هي المركز التجاري للبلد و بها يقطن معظم الأجانب العاملين في أذربيجان. التواصل يعد أحد المشاكل التي تواجه الأجانب الراغبين في العمل بأذربيجان. فعلى الرغم من شيوع اللغة الإنجليزية في شركات الطاقة، إلا أن اللغتين الأكثر شيوعاً في البلد هما الأذربيجانية و الروسية.

المعيشة في أذربيجان

أذربيجان دولة غنية بالنفط من دول الإتحاد السوفيتي السابق. زاد الإقبال السياحي على أذربيجان في الآونة الأخيرة بسبب الإرث الثقافي للبلاد و بسبب جمال طبيعتها. بالإضافة لقطاع النفط المؤثر في إقتصاد أذربيجان، يوجد أيضاً قطاعي الزراعة و التعدين و كلاهما له ثقل إقتصادي في أذربيجان.

تكاليف المعيشة في العاصمة باكو مرتفعة، لذلك يجب تأمين عمل بدخل جيد قبل الإنتقال لأذربيجان. هذه النصيحة تنطبق بشكل خاص على من لديهم أطفال في مدارس. لأنه قد يكون غير مفضل إرسال الأطفال لمدارس حكومية. بالتالي يبحث معظم الأجانب عن المدارس الدولية و التي قد تكون مرتفعة المصاريف، كما أن عدد المقاعد بها محدود. لذلك يجب الترتيب قبل العام الدراسي بوقت كاف.

أيضاً عند الحصول على عقد عمل في أذربيجان، يرجى التأكد من بند التأمين الطبي. معظم الشركات في أذربيجان توفر التأمين الطبي للموظفين الأجانب.

أذربيجان بلد علماني، إلا أن الأغلبية العظمى من سكانها البالغ عددهم 9 مليون نسمة مسلمين. يُنظر للدين في أذربيجان على أنه شأن شخصي و لا يؤثر على معظم قوانين و تشريعات الدولة. اللغة الرسمية هي الأذربيجانية، لكن نسبة كبيرة من السكان تستطيع تحدث اللغة الروسية و اللغة التركية.

مواقع للبحث عن العمل في اذربيجان

السياحة في أذربيجان

كما ذكرت، راجت أذربيجان سياحياً في السنوات الأخيرة. الحكومة الأذربيجانية بدورها تحاول تنويع مصادر الدخل القومي، بدلاً من الإعتماد كلياً على النفط. لذلك تشجع الحكومة الأذربيجانية على السياحة في أذربيجان. تمثلت بعض جهود الحكومة في تسهيل إجراءات التأشيرات السياحية و جعلها إلكترونية بالنسبة لمعظم دول العالم.

و نظراً للإقبال السياحي على أذربيجان، كتبنا هنا في الموقع عن تأشيرة أذربيجان للمصريين و تأشيرة أذربيجان للسعوديين.

شاهد أيضاً

الاقامة في تركيا: أهم طرق الحصول عليها و الشروط المطلوبة

الاقامة في تركيا بشكل تتطلب الحصول على بطاقة إقامة رسمية من الحكومة التركية. يجب التقدم …

8 تعليقات

  1. السلام عليكم، انا مقيم ومن مواليد المملكة وحاليا نغتدر بسبب الرسوم. وقررنا الذهاب لاذربيجان لكن اولا عندنا حاجز الفيزا ونصحنا احد المعارف بالحصول على فيزة عمل وعملي الاساسي فني كهربائي. وثانيا لدي اربعة ابناء اثنين منهم على وشك التخرج من الثانوية ولديهم سنة فقط. واثنتين في صفوف اخرى ارجو مساعدتي لم اجد غير هالبلد لسبب الحرب في بلدي. فلا استطيع العودة للبلد. ارجو نصيحتي ومساعدتي. ما هي ارخص مدينة في اذربيجان؟ والمدراس والجامعة؟ وهل المناسب شراء شقة ام الايجار؟

    انتظر ردكم اخي الكريم فقد ضاقت بنا الدنيا ولا نعلم ماذا نفعل. هل نقبل بالرسوم ونعيش تحت خط الفقر ونتحمل العنصرية والاهانة؟ ام نغادر البلد الذي لطالما اعتبرناه بلدنا الام الذي لا نعرف غيره ونتحمل مرارة الهجرة وخاصة لدي اطفال؟

    • و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،

      أخي الفاضل، كنت أتمنى مساعدتك بشكل أكبر و قد حاولت، لكن معلوماتي عن أذربيجان ليست بالحجم الكافي للمساعدة في قرار هجرة أسرة أفرادها في مختلف المراحل العمرية. حاولت الإجابة عن بعض تساؤلاتك في الأسفل.

      في هذا الرابط ستجد متوسط الأسعار في باكو بالريال السعودي. باكو هي عاصمة أذربيجان و ستجد متوسط أسعار السكن و الطعام و الملابس و الأغراض الشخصية و غير ذلك. ستجد في الأسفل 5 مدن أذربيجانية أخريات، بحيث يمكنك النقر على إحدى المدن لمعرفة متوسط الأسعار بها. طبعاً الأسعار تقل كلما تركت المدن الكبرى و ذهبت للريف، لكن كأجنبي قد تكون مرتبط بالمدن للعمل و الدراسة و الإندماج في المجتمع.

      جامعة خزار في أذربيجان تقدم منح دراسية مجانية للطلاب الأجانب للعام الدراسي 2018 – 2019. المنح متاحة لكافة الطلاب الأجانب، لكن تتم تصفية الفائزين على أسس من بينها درجة إجادة الإنجليزية و مدى التفوق في الدراسة الثانوية. المنح تعفي الطلاب من مصاريف الدراسة بالكامل، لكن يظل عليهم تحمل مصاريف السكن و الإنتقالات و غير ذلك. آخر موعد للتقديم هو 15 أبريل 2018 و هذا هو رابط المنح للطلاب الأجانب بجامعة خزار. ربما تكون هذه المنح تعرض بشكل سنوي و قد تناسب أبنائك الكبار.

      الأجانب لهم نفس حقوق تملك الشقق في أذربيجان مثلهم مثل المواطنين. لكن لا يستطيع الأجانب تملك قطع أراضي في أذربيجان. لذلك في تقديري المتواضع، شراء شقة في أذربيجان أفضل من إستئجارها.

      في النهاية، أرى أنه حتى و إن إضطررت لتحمل الوضع الحالي في المملكة، عليك أن تضع هدف السفر نصب عينيك و لو بعد حين. و أظن أنه كلما تقدم أبنائك في السن، كلما زاد إفتقادهم لشعور الإنتماء و لشعور المواطنة بمعناه الحقيقي. و التطلع إلى حياة أفضل قد يهون عليهم مرارة الهجرة.

    • اخي الكريم نصيحة لوجه الله انا الان في باكو اذربيجان اقسم بالله وهذا شهاده حق اذربيجان لا يوجد عمل بها علي الاطلاق والله علي ما اقوله شهيد

  2. أخي، ماليزيا في الوقت الحالي لم تعد مناسبة للعيش او الدراسة فيها كل شي فيها تغير عن ما كان عليه في السابق فقد اصبح العرب منبوذين من قبل ادارة الهجرة او مصلحة الجوازات الماليزية و ايضاً من قبل وزارة التعليم بالرغم من ان العرب يشكلون الغالبية العظمى من الطلبة الدارسين في ماليزيا و ايضاً هناك أمور اخرى منها الفساد المستشري في ادارات الدولة و خاصة الشرطة فلا تستغرب اذا طُلب منك ان تدفع رشوة لضابط في دائرة الهجرة مقابل إتمام اجراءات الفيزا بشكل سريع و احيانا يتم إيقاف اجراءات الفيزا و لا يعطونك اي سبب و ذلك لكي يضغطون عليك لتدفع رشوة و ماليزيا لم تعد مكان مناسب للعيش حتى للمسلمين ،، أنا من حوالي شهر غادرت ماليزيا و قررت ان لا اعود لها مرة اخرى بعد ان قضيت فيها حوالي سنتين كاملتين و المعيشة بشكل عام في ماليزيا عالية التكاليف و ليست رخيصة فالايجارات تبدأ من 600 رينجت ماليزي للغرفة ايجار شهر مروراً ب 1300 رينجت للشقة الصغيرة مكونة من غرفتين و صالة و مطبخ و دورة مياه ووصولاً الى 1700 او 1800 رينجت لشقة 4 غرف و صالة و مطبخ و دورة مياه و للعلم ان الدولار الواحد يساوي 3.90 رينجت و يجب الأخذ في الاعتبار ان هذه التكاليف سوف تضيف عليها من 250 رينجت الى 450 رينجت كهرباء على حسب استعمال الشخص المستأجر للمكيف فماليزيا هي بلد استوائي و درجات الحرارة فيها دائما مرتفعة على طول السنة ،، بالنسبة للمواصلات متوفرة و بكثرة و لكنها ايضاً تعتبر مرتفعة نسبيا و تصل الى 3 رينجت للكيلو المتر الواحد في التاكسي اما غير ذلك من Grab Car او Uber فهي اقل و احيانا تصل الى وجهتك التي تريد بسعر 5 رينجت فقط و لكن هناك أوقات لا تحصل فيها على هذه المواصلات و هي في الصباح الباكر من الساعة 7:00 و حتى الساعة 10:00 و ايضاً ترتفع في هذه الأوقات تسعيرة المواصلات بالنسبة للـ Grab Car و Uber أضف الى ذلك ان المواد العذائية و الخضراوات ليست بالرخيصة على الإطلاق فمثلا ثمن علبة حليب لتر واحد تصل الى 16 رينجت اي مايعادل 4 دولار بشكل عام تكلفة معيشة لشهر تتراوح من 2500 رينجت الى 3000 رينجت و هذا بدون مصاريف جانبية مثل الدراسة و شراء الملابس و الخروج في العطلات الأسبوعية بالاضافة الى ان ماليزية ليست دولة آمنة 100% فقد تتعرض للسرقة في اي وقت من قبل سائقي الدراجات النارية حتى و ان كنت في العاصمة كوالالمبور و ايضاً ماليزيا تضم ثلاث عصابات تسمى بالمافيا و هي الماليزية و الهندية و الصينية و يتواجد هؤلاء في مدن مثل Cyber Jaya و Petaling Jaya و غيرهما ،، بإختصار نصيحتي اختيار دولة اخرى أفضل من ماليزيا في المعيشة و من حيث الأمان و احترام المهاجرين و العرب و المسلمين بشكل خاص فالدولة الماليزية تستغل بشكل كامل العرب و المسلمين ،، و السلام عليكم ورحمة الله

    • أخي أيمن، شكراً جزيلاً على تعليقك الوافي. فقد تناولت الكثير من النقاط التي تهم من يرغب في الحياة في ماليزيا. أنا عشت في ماليزيا حوالي 3 سنوات و أتفق معك في معظم ما قلت. لذلك، أود أن أتناول بعض النقاط من واقع تجربتي الشخصية.

      أنا شعرت بأن العرب في ماليزيا منبوذين من المجتمع الماليزي بشكل عام. و قد جربت هذا الشعور خلال أشهري الأولى في ماليزيا، لكن الحال لم يستمر كذلك بالنسبة لي. العرب منبوذين ليس لكونهم عرب و لا لكونهم مسلمين، لكن لأن معظمهم فقراء و سذج، و لا يكاد أحدهم يتحدث الإنجليزية (و المجتمع الماليزي لديه عقدة نقص و ينبهر باللكنة الأميركية).

      من جهة أخرى، تجد المجتمع الماليزي مجتمع عنصري من الطراز الأول و لا تعجبه البشرة السمراء و لا الشعر الخشن. كما أنه مجتمع مادي و لا يحترم إلا من معه المال.

      عندما وصلت إلى ماليزيا و رأيت الحال كذلك و رأيت سذاجة العرب هناك و رغبتهم في الحصول على القبول المجتمعي بأي شكل، قررت أن أكون مختلف. و قررت أن أتعامل بتعالي و كبرياء مع الماليزيين، حتى صارت تلك عادة لا إرادية. و رأيت الماليزيين يظهرون الإحترام عند التعامل معهم بتعالي. لكني بالطبع تعاملت بتواضع مع من تعاملت معه و أعجبني خلقه.

      تزامن هذا مع فترة من النمو السريع جداً في شخصي. فقد صارت بنيتي قوية و مظهري و ملابسي ممتازين و لغتي الإنجليزية ممتازة. كما صار تفكيري و ذهني صافيين جداً. و شعرت بالنمو و التقدم في كل أوجه حياتي. أؤكد لك أنه في خلال النصف الأخير من إقامتي في ماليزيا كان الماليزيين يتمنون الحديث معي. و كان زملائي في العمل من كافة الجنسيات يتمنون الذهاب معي للغذاء و الظهور معي أمام الآخرين. فكما ذكرت، ثقافة تبادل المنافع تسود بشكل أكبر في ماليزيا، و الظهور معي كان منفعة لأنه كان يحسن القبول الإجتماعي لدى الشخص و يجعله يشعر بالفخر.

      الشيء الذي غادرت ماليزيا قبل أن أتمكن من تحقيقه هو القدرة على تسكع بإرتياح، مثلاً، مع شخص فقير أو أفريقي أو بنجلاديشي. فحتى غادرت ماليزيا لم أنمي ثقتي بنفسي بالشكل الكافي للتسكع، بدون حرج و بدون الإكتراث بنظرات الآخرين، مع شخص منبوذ بالمعايير الماليزية.

      أنا لم أدرس في ماليزيا و لم أتعامل مع مصلحة الجوازات الماليزية، إلا عند مروري أثناء سفري في المطارات. لكني سمعت أنهم يقومون بإحتجاز جوازات سفر الطلاب لفترات طويلة أثناء تجديد التأشيرات. و أنا لا أنصح بالدراسة في ماليزيا لهذا السبب و لأسباب أخرى.

      الفساد طبعاً موجود في شرطة ماليزيا و لا أظنك تبالغ فيما قلت عن الشرطة هناك. لكن للإنصاف، أنا لم أحتك بالشرطة الماليزية سوى مرة واحدة عندما تعرضت لمحاولة نصب من الجيم الذي كنت أذهب إليه بعد أن جمدت عضويتي. و قد إستدعت الشرطة مدير الجيم و أعتذر لي مراراً و قام الجيم بأداء ما عليه من مال لي.

      كل ما ذكرته أنت عن مصاريف المعيشة في ماليزيا دقيق جداً. لكني كنت محظوظ، إذ لم أواجه أي صعوبة في إيجاد Uber في الصباح 🙂 أسعار منتجات الألبان، عموماً، مرتفعة في ماليزيا و جنوب شرق آسيا لأن منتجات الألبان تعتبر رفاهية غير أساسية بالنسبة لتلك الشعوب.

      لكني أرى أنه من الممكن الخروج و شراء الملابس في ماليزيا، دون تخطي حاجز الـ 2,500 – 3,000 رينجت الذي ذكرته. أسعار الملابس في ماليزيا رخيصة جداً، خاصةً إذا تسوقت من Sogo.

      فعلاً، ماليزيا ليست دولة آمنة تماماً، خاصة في كوالالمبور. أنا أظن أن كوالالمبور أخطر من معظم العواصم العربية و يجب أخذ الحذر أثناء السير في شوارع كوالالمبور. أنا شعرت أن Cyberjaya آمنة إلى حد ما و Putrajaya آمنة جداً، لكني لم أذهب كثيراً إلى Petaling Jaya.

      نعم، توجد المافيا الماليزية و الصينية و الهندية. أنا تحدثت طويلاً مع أحد أفراد المافيا الماليزية، لكنه كان يسمى “عضو نائم.” فقد تاب إلى الله، لكن عقوبة الخروج من المافيا بعد الإنضمام إليها هي القتل. لذلك لم يكن أمامه سوى أن يكون عضو نائم، أي غير نشط. و كان يضع لاصق بشعار المافيا على زجاج سيارته فقط ليرهب سائقي التاكسي.

      نعم، ربما تكون المعيشة في كندا أو بريطانيا أو غيرهما أفضل كثيراً من المعيشة في ماليزيا، لكن في رأيي المتواضع، المعيشة في ماليزيا أكرم و أفضل من المعيشة في أي دولة عربية، بلا إستثناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *