الرئيسية » أفريقيا » الحياة في بوتسوانا و جولة هناك في ظل المميزات و التحديات

الحياة في بوتسوانا و جولة هناك في ظل المميزات و التحديات

بواسطة Hi Power

بوتسوانا بلد أفريقي غني بالطبيعة الجميلة و الحياة البرية. تعالوا نتعرف معاً على الحياة في بوتسوانا و ما تنفرد به و ما بها من تحديات. جدير بالذكر أن بوتسوانا تعد واحدة من أعظم قصص نجاح التنمية في العالم. فالبلاد غير ساحلية يقطنها نحو 1.9 مليون شخص و كانت أحد أشد البلدان فقراً في أفريقيا. لكن في العقود الأربعة التي تلت الإستقلال، نقلت بوتسوانا نفسها إلى صفوف متوسطي الدخل لتصبح واحدة من أسرع الإقتصادات نمواً في العالم حيث متوسط معدل النمو السنوي حوالي 9%.

الحياة في بوتسوانا

بوتسوانا هي أحد أفضل دول أفريقيا من جهة الديموقراطية، الحريات، الحياة السياسية و الحالة الأمنية. و هي تشبه ما يطلق عليها دول العالم الأول في هذا الصدد، مع إختلاف الوضع الإقتصادي بالطبع.

الطبيعة في بوتسوانا

تمتلك بوتسوانا مجالات متنوعة من موائل الحياة البرية. بالإضافة إلى مناطق الدلتا و الصحراء، هناك مراعي السافانا حيث يوجد ويلدبيست الأزرق و العديد من الظباء و غيرها من الثدييات و الطيور. يوجد شمال بوتسوانا أحد الأماكن القليلة التي تضم عدداً كبيراً من الكلب البري الأفريقي المهدد بالإنقراض. حديقة تشوبي الوطنية توجد في منطقة تشوبي و يوجد فيها أكبر تجمع للأفيال الأفريقية في العالم. تغطي الحديقة نحو 11,000 كيلو متر مربع و تدعم نحو 350 نوعاً من الطيور.

تعد كل من حديقة تشوبي الوطنية و مركز موريمي من الوجهات السياحية الرئيسية. من المحميات الأخرى كالهاري الوسطى في صحراء كالاهاري في مقاطعة غانتسي و الحدائق الوطنية في سبخات ماكغاديكغادي و سبخات ناكسي في المنطقة الوسطى في حوض ماكغاديكغادي. محمية ماشاتو ذات ملكية خاصة و تقع في نقطة التقاء نهري ليمبوبو و شاشي في بوتسوانا الشرقية. من المحميات الأخرى المملوكة للقطاع الخاص موكولودي قرب غابورون. هناك أيضا ملاذات متخصصة مثل محمية كاما لوحيد القرن و محمية ماكغاديكغادي لطيور الفلامنغو، و كلاهما في المنطقة الوسطى.

تواجه بوتسوانا حالياً اثنتين من المشاكل البيئية الرئيسية، و هما الجفاف و التصحر. تنشأ مشاكل التصحر في الغالب من الأوقات شديدة الجفاف في البلاد. بسبب الجفاف فإن 75% من سكان البلاد، من البشر و الحيوانات، يعتمدون على المياه الجوفية. قل من 5% من الزراعة في البلاد تعتمد على هطول الأمطار.

سكان بوتسوانا

المجموعة العرقية الرئيسية في بوتسوانا هم الأفارقة. تشمل المجموعات العرقية الأخرى في البلاد البيض و الهنود، و كلاهما بمجموعات صغيرة و متساوية في العدد تقريباً. منذ عام 2000 و بسبب تدهور الأوضاع الإقتصادية في زيمبابوي، فقد إرتفع عدد الزيمبابويين في بوتسوانا إلى عشرات الآلاف. يقدر معدل إنتشار فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) في بوتسوانا بنحو 24% من البالغين. في عام 2003، بدأت الحكومة برنامجاً شاملاً مجانياً أو رخيصاً للعقاقير المضادة للفيروس و كذلك حملة إعلامية تهدف إلى وقف إنتشار الفيروس.

يقدر تعداد المسيحيين في البلاد بنحو 70%. الجالية المسلمة تعود في المقام الأول إلى أصول جنوب آسيوية و يزيد تعدادها قليلاً عن 5,000. ما يقرب من 20% من المواطنين لا يعتنقون أي دين. عاصمة بوتسوانا هي مدينة غابورون.

تأشيرة بوتسوانا

  • يستطيع مواطني المملكة زيارة بوتسوانا لمدة 90 يوم بدون تأشيرة.
  • يجب على مواطني مصر الحصول على تأشيرة مسبقة قبل زيارة بوتسوانا.
  • يستطيع مواطني الولايات المتحدة زيارة بوتسوانا لمدة 90 يوم بدون تأشيرة.
  • يستطيع مواطني الإمارات زيارة بوتسوانا لمدة 90 يوم بدون تأشيرة.
  • يستطيع مواطني الكويت زيارة بوتسوانا لمدة 90 يوم بدون تأشيرة.

إستئجار بيت من أجل الحياة في بوتسوانا لشهر أو أكثر

من الممكن إستئجار بيت في بوتسوانا من خلال موقع Airbnb، و الذي يقدم تخفيضات للإقامات الطويلة. كما يمكن البحث عن غرفة، بدلاً من بيت كامل، و بذلك يصبح السعر أقل بكثير.

أروع الأماكن في بوتسوانا

جولة في العاصمة غابورون

هل تشعر بالفضول حول الحياة في بوتسوانا بصورتها الحقيقية و ناسها و شوارعها؟ بإمكانك التجول في شوارع غابورون كيفما شئت من خلال النقر على الصورة بالأسفل و تحريكها! إخترنا شارع عشوائي؛ يمكنك أن تختار أنت أي شارع آخر لجولتك.

الحياة في بوتسوانا في ضوء

مواضيع مشابهة