مجلس الوزراء المصري يوافق على مشروع قانون اللاجئين

بواسطة Hi Power

فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا
And when you have completed the prayer, remember Allah standing, sitting, or [lying] on your sides. But when you become secure, re-establish [regular] prayer. Indeed, prayer has been decreed upon the believers a decree of specified times. (4:103)

أقر مجلس الوزراء المصري في إجتماعه الأسبوعي مشروع قانون لتنظيم حقوق طالبي اللجوء و اللاجئين في البلاد، بحسب بيان.

و تابع البيان أن مشروع القانون يقترح إنشاء لجنة دائمة لشؤون اللاجئين بإعتبارها الشخصية القانونية الأساسية المعنية بكافة شؤون اللاجئين، على أن يتم إنشاؤها خلال ثلاثة أشهر من صدور القانون.

و ستقوم اللجنة، و مقرها القاهرة، بجمع الإحصائيات و البيانات ذات الصلة حول عدد اللاجئين في مصر و تقديم تقرير إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي.

و ستتعاون اللجنة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين و المنظمات الدولية الأخرى ذات الصلة و السلطات المحلية لتقديم الخدمات و المساعدة المثلى لجميع اللاجئين، بحسب البيان.

و ينص مشروع القانون على أنه يجب على اللاجئين و طالبي اللجوء إضفاء الطابع الرسمي على وضعهم في غضون عام واحد من التصديق على اللائحة الداخلية للقانون.

تسجيل اللاجئين في مصر

رغم أن مصر لم تصدر أي قوانين تتعلق باللاجئين و طالبي اللجوء، فقد صدقت على إتفاقية عام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين، و هي معاهدة متعددة الأطراف تنص على أن الدول مسؤولة عن توفير الحماية لأي شخص يطلب اللجوء على أراضيها.

و من ثم، فإن جميع الأنشطة المتعلقة باللجوء، مثل الإستقبال و التسجيل و التوثيق و تحديد وضع اللاجئ، يتم التعامل معها من قبل مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر نيابة عن الحكومة. بمجرد الإعتراف بالفرد كلاجئ من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإنه يصبح تحت حماية مصر.

بعد التسجيل لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يحتاج طالبو اللجوء أو اللاجئون إلى الحصول على تصريح إقامة من السلطات المصرية لإضفاء الشرعية على إقامتهم.

في العام الماضي، أفادت المنظمة الدولية للهجرة أن مصر تستضيف أكثر من 9 ملايين مهاجر وأفراد من المجتمعات المضيفة من 133 دولة، بما في ذلك أربعة ملايين سوداني، و 1.5 مليون سوري، و مليون يمني، و مليون ليبي، أي ما يشكل 80% من المقيمين الأجانب في البلاد.

تستضيف مصر أكثر من 288 ألف طالب لجوء و لاجئ مسجل من 60 دولة، بناء على أرقام المفوضية و بيانات التسجيل، و يأتي معظمهم من سوريا و السودان و جنوب السودان و إريتريا و إثيوبيا و اليمن و الصومال.

و أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن مصر تعد حالياً أكبر مضيف للاجئين السودانيين، و يرجع ذلك أساساً إلى الصراع الدائر في السودان.

و سمحت مصر بدخول 164 ألف سوداني حتى أواخر مايو/أيار.

1 تعليق

mahmoud ahmed 30 مايو 2023 - 8:37 مساءً

اريد شراء رابط في هذا المقال
بريدي الالكتورني للتواصل
seo2ranking@gmail.com

رد

إترك تعليق